::وكالة: البريطاني "مارتن غريفثت" مبعوثا أمميا جديدا إلى اليمن خفا لولد الشيخ       ::حملة الكويت إلى جانبكم تسلم مشروع تأهيل حقول مياه بوادي حضرموت       ::الحكومة تتهم جماعة الحوثي بمنع 36 منظمة إغاثية من العمل في مناطق سيطرتها        ::الإمارات تعلن مقتل جندي من قواتها في اليمن      

 

بأقلامهم

فاعتبروا يا أولي الأبصار

كتب : طارق علي بن محفوظ 23/12/2017 11:16:52


سوٌء الإدارة الذي بٌليت بها اليمن منذٌ قيام الوحدة اليمنية عام (1990م)والذي أهدر موارد البلاد، وأفقر الناس، وحرمهم من الخدمات التعليمية والصحية، والإجتماعية وغيرها ، وكذلك فقدان الثقة بين أبناء الشمال والجنوب جعل كل طرف ينظر بعين الريبة والخوف لكل تصرف.

ولعل حرب صيف (1994م) عمقت الإحساس بعدم إطمئنان كل طرف بالآخر،فمن وأجب الحكومة الشرعية أن تفيق وتتعظ من هذه التجربة المحزنة المريرة لتقي البلاد، شر التمزق، ولا يكون ذلك بغير رؤية وطنية حقيقية وأضحة وتساوي بين الجميع ، وتجمع كلمتهم، أما التعويل على شراء الولاءات والذمم بالمال وبالوعود بالمناصب وغياب مشروع وطني يجمع كل القوى يندفع إليه الجميع لتطبيقه فلن يجلب إلا المزيد من الدماروالخراب ،كما يجب العمل على إقصاء الفاسدين سواء قيادات عسكرية متخاذلة او الباحثين عن المناصب وتقاسم المصالح ،وعدم التساهل ازاء وجوه الفساد ،كما يجب الإستماع إلى كلام الناصحين ولاسيما من أهل العلم والحكمة والخبرة أما غير ذلك فستكون عواقبة وخيمة على الوطن والمواطن الذي أنهكته هذه الحرب وسفك الدماء والدمار الإقتصادي ،وسط غياب رؤية موحده لإنهاء هذا الصراع{ فاعتبروا يا أولي الأبصار }..

طارق علي بن محفوظ

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات