::صعدة.. الجيش يتقدم في رازح ويكبد المليشيا 13 قتيلا       ::رئيس الوزراء: نعول كثيرا على مساهمة الصين في إعادة إعمار اليمن بعد انتهاء الحرب       ::طلائع حجاج اليمن تدخل الأراضي السعودية       ::وزير الداخلية: زيارتنا للسعودية نجحت في حلحلة ملفات أمنية كثيرة     

 

بأقلامهم

استقلال حضرموت والتأمر البريطاني

كتب : محمد محفوظ بن سميدع 31/01/2019 14:08:25


في السابع عشر من سبتمبر 1967م سلمت بريطانيا بالتأمر مع حفنة من عملائها الحضارم حضرموت لليمن الجنوبي بعد ان نكثت بوعدها لهم بمنحهم الاستقلال في مطلع العام 1968م جاء ذلك بعد لقاء الذي عقد في جنيف في منتصف العام 1967م بين وفد من الجبهة القومية لتحرير جنوب اليمن برئاسة قحطان الشعبي وممثل الحكومة البريطانية الورد شاكلتن وفي هذا القاء وافقت بريطانيا على تسليم السلطة في الجنوب للجبهة القومية .


لماذا نكثت بريطانيا بوعدها للحضارم?


كان من المقرر ان يتم اعلن استقلال حضرموت في شهر فبراير من العام 1968م وبذلك ترفع بريطانيا الوصاية عن حضرموت ويعلن الاتحاد بين السلطنتين القعيطية والكثيرية في كيان حضرمي واحد وهو ما كان قد بدأت السلطنتين في التفاوض فيه من قبل وعلى هذا الاساس استدعي السلطان القعيطي والكثيري والسلطان بن عفرير Yلى حضور اجتماع جنيف لترتيب الوضع بعد انسحاب بريطانيا وهو ما كان معلن يومها من قبل بريطانيا .

 

غير أن استدعى السلاطين الثلاثة لحضور لقاء جنيف كان في حقيقة الامر مكيدة بريطانية ليس أكثر فقد كانت بريطانيا تخطط الى ماهو ابعد من ما كان يدور في خلد الحضور فقد هدفت بريطانيا من دعوة السلاطين الى ابعادهم عن حضرموت حتى تسهل للجبهة القومية السيطرة على الارض قبل وصول السلاطين الثلاثة.


وفي لقاء ودي جمعني مع الشيخ عبدالله باعشن الله يرحمه وهو عضو المجلس السلطاني وعضو مرافق لسلطان غالب القعيطي في رحلة جنيف والقاء كان في بيت الشيخ المنصب احمد باحسين العمودي في مدينة جدة في اواخر الثمانييات من القرن الماضي سالته عن ما جرى في جنيف قال ان ما حدث في جنيف كان مكيدة بكل ماتعنيه الكلمة وعند سؤالي له كيف قال وصلنا الى جنيف وانتظرنا طويلا ان يتم لقاء بيننا وبين الانجليز غير ان شي من هذا القبيل لم يحدث فقط تم لقاء بيننا وبين ممثلين عن الأمم المتحدة وانتظرنا ان يتم التواصل مع الانجليز ولم يحدث هذا القاء وبعد طول انتظر جانا مندوب مصر في جنيف وقال لنا ان الانجليز لنا يقابلوننا وان البريطانيين يرتبون صفقة مع الجبهة القومية وعليكم العودة فورا الى وطنكم قبل فوات الاوان وبالفعل قام مشكورا بترتيب حجز لنا بالطائرة من جنيف الى بيروت ومنها ننتقل الى جدة وفي جدة نزلنا في احدى الفنادق وفي نفس يوم وصولنا جدة زارنا كل من كمال ادهم ورشاد فرعون مستشاري الملك فيصل واخبرونا ان الوضع في حضرموت خطير وانه علينا التحرك بسرعة الى حضرموت وان الحكومة السعودية سوف تجهز لنا طائرة لنقلنا الى مطار الريان وعند وصولنا مطار الريان نرفع برقية استغاثة لحكومة السعودية لتدخل وسوف ترسل قوات سعودية للمساعدة في القضاء على التمرد خلال ساعات وطلب السلاطين الثلاثة مهله لتشاور بينهم وبعد التشاور قرر السلاطين انهم بمجرد وصولهم الى المكلا قادرين على انهاء التمرد واعادة الامور الى نصابها ومن جدة انتقلنا بالباخرة الى المكلا وعند وصولنا المكلا كان كل شي قد انتهى وعندي سؤالي له هل فعلا وقع السلطان غالب على التنازل عن العرش قال الشيخ عبدالله باعشن ان هذا الكلام غير صحيح الى هنا وانتهى حديث الشيخ عبدالله باعشن رحمه الله .


وكان الوفد الحضرمي برئاسة السلطان غالب بن عوض قد زار القاهرة قبل توجهه الى جنيف والتقى مع أمين عام الجامعة العربية سيد نوفل وطرح عليه وجهة النظر الحضرمية حول ما يحدث في الجنوب وتمسك الحضارم باستقلالهم بعيدا عن الجنوب في الفاتح من فبراير 1968م .


وقد أكد السلطان غالب بن عوض ما جاء في حديث الشيخ عبدالله باعشن وذلك في لقاء صحفي اجراه معه الاستاد صالح الفردي في مجلة حضرموت الثقافية في العددين صفر والعدد واحد حيث أكد ان هناك تأمر بريطاني في تسليم حضرموت وان عدد من اركان دولته ساهموا في التسليم ومنهم قيادات عسكرية ومدنية وذكرهم بالاسم ويعتبر حديث السلطان غالب مع الاستاد صالح الفردي وثيقة تاريخية لما حدث في تلك الحقبة الزمنية لما اتسم به من الشفافية والوضوح في الطرح

وعمدت بريطانيا الى تأخير السلاطين الثلاثة في جنيف وعرقلت عودتهم الى ارض الوطن لكي تمنح الفرصة للجبهة القومية للسيطرة على حضرموت في الوقت الذب تم تجهيز طائرة خاصة تابعة لشركة اباسكو لنقل وفد الجبهة القومية الى عدن مباشرة كل هذا التأمر البريطاني المفضوح والذي يعتبر تحدي سافر لما صدر في توصيات لجنة تصفيت الاستعمار التابعة للأمم المتحدة والتي اوصت في تقريرها بمنح الشعب الحضرمي حق تقرير المصير وتهدف بريطانيا من هذا التأمر القذر المفضوح مع الجبهة القومية لتحرير جنوب اليمن إلى الأتي:


1) ابعاد جبهة التحرير عن المشهد بسبب ميولها الناصرية وتوجية ضربة لزعيم الراحل جمال عبدالناصر


2) قيام دولة ذات ميول شوعيه على حدود الشقيقة الكبرى السعودية بسبب الصفعة القوية التي تلقوها من الراحل الملك عبدالعزيز مؤسس المملكة العربية السعودية


3) التخلص من التزامات المالية المترتبة على احتلالها لجنوب اليمني والمقدرة ب 60مليون جنيه استرليني


وبهذا تكون بريطانيا قد نكثت بوعدها لحضرموت بمنحها الاستقلال في الفاتح من فبراير 1968م وللحديث بقية .

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا