::السيول تحاصر 2500 مواطن ونزوح 400 أسرة حراء إعصار لبان بالمهرة       ::السيول تحاصر 2500 ونزوح 400 أسرة حراء إعصار لبان بالمهرة       ::البرلمان اليمني يطالب المجتمع الدولي بالضغط على إيران لرفع يدها عن التدخل باليمن       ::السفير باحميد يحتفل في العاصمة مانيلا مع أبناء الجالية اليمنية في الفلبين بعيد ثورة أكتوبر     

 

بأقلامهم

حراكيون .. ذو نفحة اشتراكية .. يعتدون وللمرة الثانية على نشاط أحد المساجد

كتب : سعيد بن زيلع 07/03/2018 06:47:56


طبعا لا أعمم كلامي بأن كل حراكي اشتراكي ، ولكن حتى يعرف غير المعاصرين ومن هم خارج حضرموت أن هناك أناس اتصفوا منذ سنوات بنضالهم الاشتراكي أكثر من غيرهم من الحضارم الآخرين فمثلاُ نجدهم أكثر استجابة للانتفاضة الفلاحية والانخراط في اللجان الفلاحية والشعبية والمليشيات وعضوية الحزب الاشتراكي أكثر من غيرهم من الفئات الحضرمية الأخرى الأخرى ، واليوم نرى أحفادهم أكثر تطرفاً في الحراك ، وصدق من قال ( من شابه أباه فما ظلم !! ) .

فقبل أيام وفي إحدى المناطق الصغيرة القريبة من مدينة سيئون قام مراهقون حراكيون ذو نفحة اشتراكية يحملون علم " ج ي د ش " بالتعدي على حفل لحلقات تحفيظ القران بأحد المساجد في الوقت الذي كانوا يتهيئون ويرتبون لإقامة حفلهم الذي يشمل تمثيلية تعالج بعض المشكلات الاجتماعية بعنوان ( كله من أبوه ) جانب ذلك المسجد وسط حضور أولياء الأمور والضيوف الكرام وجمع كبير ومنعوا أقامة ذلك الحفل وللمرة الثانية ، بل وأقاموا بدلا عنها جلسة ساهرة صاخباً جانب ذلك المسجد ، ولعل هذا الموقف يذكرنا بنضال السبعينيات وشعاراتها { بالعنف الثوري والدم الأحمر+ سحقاُ سحقاً حتى الموت للإقطاعي والكهنوت !! } .

قد يقول قائل أصحاب الحفل ينتمون لمكون سياسي غير مرغوب لدى الحراكيين ، ولكن أبهذه الطريقة يحارب هؤلاء ذلك المكون ولو على حساب حرمة المساجد ؟!! .. طيب وما معنى أن تقام بدلاً من التمثيلية سهرة غناء وبجانب المسجد ، هل اشتاق مثلاً هؤلاء لمرحلة آباءهم الماضية وأغانيها الثورية ، وللحديث بقية ( برع برع يا شمالي .. أما القات رفيق نضالي !! ) ،

بقلم سعيد بن زيلع

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات