::نائب الرئيس يطلع على المستجدات الميدانية في جبهات إب - الضالع ويؤكد: من يخون يكون أول من يدفع ثمن ذلك        ::المكلا تشهد حفل خطابي وعرض عسكري بمناسبة ذكرى التحرير الثالثة       ::"الثروة السمكية" تكشف عن ترتيبات لإعلان يوم الصياد اليمني وتختار"الشحر" عاصمة النشاط السمكي       ::الأمم المتحدة : ربع مليون قتيل في حرب اليمن     

 

بأقلامهم

لا تراجع عن مطلب الحرية والكرامة..

كتب : بقلم/ أصيل بن كوير النهدي. 14/04/2019 07:07:19


بدأت في تونس الخضراء فأسقطت زين العابدين، فأنتقلت لمصر فأسقطت حسني مبارك، ثم اليمن فأسقطت علي صالح، وها هي اليوم تعود بعد إستراحة محارب، فتسقط بوتفليقة حاكم الجزائر، والبشير حاكم السودان. أنها ثورات الشعوب الحرة المكلومة التي لم يسمح لها بأن تعيش يوما واحد بكرامة.

الرسالة التي يمكن أن نستخلصها من التحركات الشعبية الأخيرة (الثورات) بأن الشعوب العربية قررت السير للأمام وعدم التراجع في سبيل نيل حريتها وكرامتها فأوضاع البلدان التي شهدت قبلها الثورات لم تخيفها لأنها لم تعد تملك شيء لتخسره أصلا.

لذلك استمرار حلقات مسلسل الثورات العربية سيستمر لعقود في منطقتنا العربية فحكم القرون الوسطى أصبح مرفوض بالنسبة لشعوب العربية فشباب القرن الواحد والعشرين ليسوا شباب القرن العشرين .بإختصار لن يكون هناك كرسي آمن بعد اليوم بدون حفظ حرية وكرامة الشعوب. السؤال الأهم على من جاي الدور؟؟

#أصيل بن كوير النهدي.

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا