::قوات الجيش تصد هجوما حوثيا غربي الحديدة       ::إصلاح حضرموت يدين الأعمال الإرهابية ويطالب الأمن والجيش والتحالف بتوخي الحيطة والحذر       ::مسؤول سعودي: حريصون على تقديم العمل الإنساني لليمن بشفافية دون تحيز أو تمييز       ::سياسي سعودي: ضرب الانتقالي أصبح أولوية قصوى للأمن الإقليمي حتى لو تبدلت التحالفات     

 

أخبار محلية

الجيش يحذر من التصعيد في الحديدة ويدعو الأمم المتحدة للتحرك

كتب : حضارم نت ـ متابعات 12/09/2019 07:10:00

أكد العميد ركن عبده عبد الله مجلي، المتحدث الرسمي للقوات المسلحة أن الجيش الوطني يمتلك حق الرد في أي وقت وبحسب الطريقة التي يراها مناسبة لردع الميليشيات.


وشدد مجلي في حديث لـ"الشرق الأوسط" على أن صبر الجيش لن يستمر طويلا على هذه الخروقات الجسيمة ولن يسمح لهذه الميليشيات بالزحف إلى مواقع الجيش الوطني.

وأضاف مجلي أن الميليشيات الانقلابية قامت بضرب متواصل بالمدفعية أمس على عدد من المواقع، منها «المنظر» كما استهدف عددا من المناطق السكنية في شرق الحديدة والدريهمي، كذلك مديرية التحيتا، فيما استمرت في زراعتها بشكل عشوائي وكبير للألغام في مواقع متفرقة، رغم توقيع الاتفاقية التي تجبر الطرفين على وقف الأعمال العسكرية في مناطق التماس.

وشدد على أهمية أن يلعب فريق التنسيق التابع للأمم المتحدة دورا لوقف هذه التجاوزات خاصة بعد التوقيع أول من أمس على جميع التفاصيل والتي تشمل إنشاء وتشغيل مركز العمليات المشتركة في مقر البعثة الأممية في الحديدة، والتي تضم ضباط ارتباط من الجانبين، كذلك إعادة الانتشار في المدينة، إضافة إلى إعادة انتشار فرق المراقبة في المواقع الأربعة للخطوط الأمامية للتأكد من وقف إطلاق النار.


وطالب مجلي بأن تمارس اللجان دورها في هذه المرحلة لوقف هذا الاستفزاز، في ظل تنامي الخروقات التي يرصدها الجيش يوميا في المدينة دون رقابة، وهذا سينتج عنه رد كبير من الجيش لوقف هذه الأعمال التي تنفذها الميليشيات ضد المدنيين.

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا