::الحكومة:ندعم جهود السلام وقبلنا بمقايضة الأسرى مع ميليشيات الحوثي       ::بريطانيا: مشروع قرار لمجلس الأمن الإثنين حول اليمن       ::"غريفيث": أعددنا نسخة محدثة للحل في اليمن مستندة للمرجعيات الثلاث وسأزور اليمن الأسبوع المقبل       ::"العمالقة" تتقدم نحو مدينة الصالح في بالحديدة      

 

أخبار محلية

قرارات هادي تعيد تمرد "الانتقالي الجنوبي" للواجهة

كتب : حضارم نت ـ متابعات 08/11/2018 10:39:57


أثارت التعيينات التي أصدرها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، في وقت متأخر من أمس الأربعاء حفيظة قيادات في مايسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي".

حيث عيّن الرئيس هادي الفريق الركن محمد علي المقدشي وزيرًا للدفاع، وعبدالله سالم علي النخعي رئيسًا لهيئة الأركان العامة، كما عين أحمد سالم ربيع علي محافظًا لعدن، ومحمد نصر عبدالرحمن شاذلي وكيل أول محافظة عدن.

وقال رئيس مكتب العلاقات الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي ، أحمد عمر بن فريد، في أول تعليق من قيادي بالمجلس الانتقالي الجنوبي، إن تعيين محمد علي المقدشي وزيرًا للدفاع في اليمن، هو "مكافأة للفشل" على حد تعبيره.

وأضاف بن فريد، وهو -أيضًا- ممثل عن المجلس في الاتحاد الأوروبي، أن "مجمل التعيينات تؤكد نفوذ الأحمر" في إشارة إلى نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن الأحمر.

واعتبر في تغريدة على تويتر أن "تعيين المقدشي وزيرًا للدفاع هو مكافاة للفشل، وتعيين أحمد سالمين محافظًا لعدن رسالة دولة الاحتلال العميقة لزميلي علي هيثم الغريب وأعتقد أنه فهمها".

وتابع أن "تعيين شاذلي (في المنصب الجديد) تأكيد أن الفساد صفة مطلوبة وتذكرة دخول لبوابة سلطة دولة علي محسن"، على حد قوله.


بدوره انتقد عادل الشبحي وهو عضو في الإدارة الخارجية للمجلس الانتقالي، بشدة تعيين محمد علي المقدشي وزيرًا للدفاع، في الحكومة الشرعية، رغم "فشله في تحقيق أي انتصار يذكر خلال قيادته للجيش".

وقال الشبحي، في منشور عبر صفحته على الفيسبوك "3 سنوات المقدشي رئيسًا للأركان وقائمًا بأعمال وزير الدفاع وقائدًا لجبهة نهم ولم يحقق أي نصر سوى مئات الملايين من الدولارات، ومع ذلك تم تعيينه وزارا للدفاع".

وتأتي هذه المواقف والتصريحات بعد صمت ملحوظ من قيادات مايسنمى الانتقالي الجنوبي عن عودة الحكومة برئاسة عبدالملك وعدم اعتراض الانتقالي على ذلك من خلال عدم توتير االوضع السياسي والعسكري والجماهيري في عدن. 

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا