::السفير باحميد يطلع الخارجية الماليزية على موقف الشرعية مما حدث بالحديدة       ::التوقيع على مشروع بتكلفة 28 مليون دولار يستفيد منه 27 ألف شخص في ثلاثة محافظات       ::ناشطون حضارم يلجمون رئيس المجلس الانتقالي ويسخرون من حديثه القديم الجديد حول وادي حضرموت       ::مأرب: سيول الأمطار تغمر مئات المنازل في مخيم الجفينة     

 

أخبار حضرموت

قيادي بإصلاح حضرموت يتساءل: لماذا لا يتم دعم أمن الوادي بالخبرات والإمكانات أسوة بالدعم اللامحدود للساحل

كتب : حضارم نت ـ خاص 13/03/2019 07:43:47

تساءل قيادي في إصلاح حضرموت عن السبب وراء عدم دعم الأجهزة الأمنية بوادي حضرموت بالخبرات والإمكانات المادية والبشرية لتقوية وتعزيز الأمن فيه أسوة بالدعم اللامحدود للجهاز الأمني في ساحل حضرموت.


وقال الأمين العام المساعد في حزب التجمع اليمني للإصلاح بوادي حضرموت المهندس ربيع باسيود بمنشور بصفحته على فيسبوك:"بعيدا عن كيل الاتهامات والحسابات غير المدروسة عمن يتحمل المسؤولية المباشرة فيما آلت إليه الحالة الأمنية من ضعف واضح في وادي حضرموت، شكا منها الجميع سلطة ومجتمع، علينا أن نصع النقاط على الحروف ونحدد ماذا نريد؟ وكيف نحقق ما نريد؟.


وأضاف أنه وفي حالة التقصير من قبل الجهات المعنية سلطة مدنية وأمنية وعسكرية بعد تقديم الدعم اللازم فليس أمام المجتمع إلا المطالبة وبقوة، بمحاسبتهم وإبعادهم، وإحلال القادرين على تحمل مسؤولياتهم والقيام بمهامهم على أفضل وجه.


وأكد باسيود أنه لا أحد ضد استتباب الأمن في وادي حضرموت ولا يعقل أن يقف أحد ضد أي جهود تبذل في توطيد الأمن كما أن ما يطرح اليوم من مطالبات بإحلال قوات النخبة الحضرمية، يفهم منه أن الوضع الأمني بلغ حد لا يطاق، وهي رسالة للجهاز الأمني والعسكري أن قوموا بواجباتكم، وإلا كلنا يعلم أن تموضع القوات او استبدالها أمر يخضع لحسابات الحكومة الشرعية ومؤسساتها العسكرية والأمنية وخاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها اليمن.


واشارإلى أنه لا يوجد في تجارب الدول، الحاكم السوبر، أو الجهاز الأمني الخارق للعادة.هناك إمكانات مادية وبشرية وتدريب وتأهيل وشعور بالمسؤولية.

وكان وكيل وادي حضرموت عصام الكثيري علق أعماله العام الماضي بعد احتجاحه علنا على منع التحالف العربي ومحافظ حضرموت تقديم الدعم للأجهزة الأمنية بوادي حضرموت للقيام بدورها.

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا