::مقذوف حوثي يصيب أربعة أطفال بجراح مختلفة بالضالع       ::مستشار رئاسي: لا حل إلا بالحسم العسكري واتفاق السويد انتهى منذ وقت طويل       :: وصول 48 شخصية أجنبية وعربية إلى سيئون للمشاركة في بطولة العالم للملاكمة العربية للمحترفين       ::صحيفة تكشف المدينة التي تجريها فيها ترتبيات لتجهيز مقر لمجلس النواب لاستئناف اجتماعاته      

 

أخبار حضرموت

المكلا.. خطيب العيد "بامسعود" يوجه نداء لكل مسؤول ويحذرهم من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم عليهم

كتب : حضارم نت - متابعات 05/06/2019 11:51:13

 

وجه خطيب مصلى العيد بالشرج في مدينة المكلا عاصمة حضرموت، الداعية "يونس بامسعود" نداءً لكل مسئول ولاه الله منصبا في أمة محمد صلى الله عليه وسلم بان يتقي الله في الرعية وأن يسطر لنفسه عملا مشرفا يذكر به على اﻷرض وتحت اﻷرض ويوم العرض على الله، وأن يحذر دعاء النبي عليه الصلاة والسلام عليه بقوله "اللهم من ولي من أمر أمتي شيئا فشق عليهم فاشقق عليه .." .

ووجه رسالة لجميع أطياف المجتمع ألا يكونوا أداة في يد من يتربص بأمننا وسلامنا مع إدراك الوضع السيء، وأن يكونوا منصتين لصوت العقل والاستماع لبعضنا وإلا لا خير فينا.

ودعا التجار إلى تقوى الله في العباد وليعلموا أنهم جزء من هذا المجتمع فليرحموا الناس حتي تتنزل رحمة الله علينا، مشيرا إلى أن الرحمة لا تتنزل علينا إلا برحمتنا ببعض "ارحموا من في الأرض يرحمكم من السماء " الراحمون يرحمهم الرحمن ".

وأضاف "بامسعود" في خطبته "أيها اﻵباء واﻵمهات .. لا يجهل أحد منا تلك التغيرات التي طرأت مؤخرا على القيم والمبادئ والقناعات لدى الشباب لذلك فالتربية مسئولية المجتمع بجميع كياناته وواجب على العاملين من أهل الصلاح أن يضعوا الخلاف جانبا ويصطفوا صفا واحد لمواجهة الخطر الذي يحدق بالأمة شرقا وغربا .."

وأشار "بامسعود" في خطبة العيد الى الدروس والعبر التي نتعلمها من رمضان ومنها : أننا أمة العمل الجماعي والانضباط و أن رمضان يصنع مواصفات الأمة الواحدة فيوحِّد مشاعرها، ويقضي على الحدود الاصطناعية التي غرسها أعداؤنا، و أهمية الالتزام بجماعة المسلمين، قال تعالى: {إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ}.وايضا المسؤولية المجتمعية بأن يتحرك كل فرد ويبذل قصارى جهده لفعل مايستطيعه وفق امكاناته، مثمناً دور أولئك الشباب الذين تطوعوا عبر وسائل التواصل ففرجوا كربة كم من فقير أو مريض ،وأن رمضان يفتح باب اﻷمل والفرصة للعودة من خلال التحفيز للعمل الصالح بأجور عظيمة و الاستدامة على طاعة الملك العلام. مختتما حديثه عن رمضان قائلا: "بهذه الدروس نخرج من رمضان إلى العمران ومن محراب الصلاة إلى ميادين الحياة، وبالعبادة نرتقي سلم الريادة ونقود الدنيا بالدين".

وختتم الداعية "يونس بامسعود" خطبة العيد بنصيحة وجهه للنساء ولجميع المصلين قائلاً : "أيتها النساء حافظن على الحشمة كما كنتن في رمضان تحافظن على الصيام فتخشى إحداكن أن يتسلل لجوفها شيء من طعام أو شراب .. واليوم ستعرض بين يديك ثياب طيبة وخبيثة فعليك بالطيب ودعي الخبيث ﻷنك خليفة عائشة والزهراء .."

مضيفاً "اليوم عيد .. وكما حرصنا جميعا على اقتناء خير الثياب وتحلينا بكل جديد اقتداء برسول الله، ما أجمل أن نحرص على تزيين دواخلنا بتنقية قلوبنا من البغضاء والشحناء".

وبعد الخطبة قام المصلون يتصافحون ويهنئ بعضهم البعض بعيد الفطر المبارك..

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات