::تسجيل 13 إصابة جديدة بفيروس كورونا بتعز       ::محافظ حضرموت: نجري تحركات عاجلة لإغاثة المديريات المتضررة من السيول       ::لجنة مواجهة كورونا تقر تعزيزات إضافية لقدرات القطاع الصحي        :: تسجيل وفاة بكورونا في وادي حضرموت يرفع الإجمالي إلى 14      

 

أخبار حضرموت

في لقاء مع مكتب غريفث.. محافظ حضرموت: الحل الأنجع للنزاع الحالي العودة إلى اتفاق الرياض

كتب : حضارم نت ـ متابعات 19/05/2020 20:25:20

قال محاف حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني إن الحل الأنجع لحل النزاع الحالي هو العودة إلى اتفاق الرياض والتسريع بتنفيذ بنوده كونه البوابة للخروج من هذه الأزمة.

وأكد أن من واجب الجميع في هذه الظروف إيقاف المعارك في محافظة أبين، فلا مجال لإراقة دماء أكثر، حسب قوله.

جاء ذلك خلال لقائه في لقاء تشاوري عبر الأقمار الصناعية مساء أمس، بفريق مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن السيد مارتن غريفيث من العاصمة الأردنية عمّان بمشاركة السيد مروان علي - مسؤول الشؤون السياسية بمكتب المبعوث ومدير مكتبه بعدن، والسيد ماساكي وتانابي كبير مستشاري المبعوث للشؤون السياسية، والسيد بيتر رايس مستشار الشؤون السياسية.

وأكد البحسني أن حضرموت منذ الأزل تعد مرجعية وبيئة طيبة تسهم في الخروج بحلول سلمية والدفع بها إلى الأمام، وأن المواطنين في المحافظة دائماُ ما يلجؤون إلى حل أزماتهم لطرق السلمية.

وأضاف "إن قيادة السلطة المحلية منذ أربع سنوات وخصوصاً بعد تحرير ساحل حضرموت حريصة على أن تكون حضرموت هي النموذج للتعايش السلمي والاستقرار ونبذ العنف والإرهاب وتقديم يد العون لإخوانهم في مختلف المحافظات".

وتابع "نهجنا السياسي واضح وهو مكافحة الإرهاب والحفاظ على حضرموت مستقرة وآمنة وعدم جرّها إلى أي نزاعات والحفاظ على ممتلكاتها ووحدة الأجهزة العسكرية والأمنية فيها، ونحن على وفاق ونقاط تفاهم مشتركة مع جميع القوى السياسية في المحافظة لأن هدفنا واضح وهو خدمة حضرموت والحفاظ على أمنها واستقرارها".

من جهته أشاد فريق مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن السيد مارتن غريفيث بطريقة إدارة محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني للأزمات في المحافظة وقدرته على استيعابها بإيجاد الحلول الوسطية بين الجميع، بحسب مانقله المكتب الإعلامي للبحسني.

كما أشاد فريق المبعوث الأممي بحضرموت وقدرتها منذ زمن بعيد على تجاوز الخلافات والأزمات، وجمع كل الأطراف في المحافظة حول مستقبل حضرموت، وفي الاستعداد المبكّر للوقاية من فيروس "كورونا" والمحاولات الجادة للسيطرة عليه بشكل إيجابي.

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات