::افتتاح فرعين للبنك الأهلي في أبين ورصيف المعلا بميناء عدن       ::الحكومة اليمنية تحذر من التساهل مع أنشطة "الحوثي الإرهابية" بالبحر الأحمر       ::وفاة الصادق المهدي متأثرا بإصابته بكورونا        ::مأرب.. مركز الملك سلمان يدشن توزيع 5 الف طن من التمور في 13 محافظة      

 

أخبار محلية

بن دغر يكشف عن تدخلات لبعض السفراء في تشكيل الحكومة ويحذر من خطورة تجزئة اتفاق الرياض

كتب : حضارم نت - متابعات 29/10/2020 15:23:29



كشف مستشار الرئيس والقيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام، أحمد عبيد من دغر، عن تدخلات لبعض السفراء في تشكيل الحكومة المرتقبة وفق اتفاق الرياض.


وقال بن دغر في مقال نشره على صفحته الرسمية على الفيس بوك، حمل عنوان "هذا بيان لمناضلي المؤتمر" "لقد بذلنا جهدنا لتكون آلية توزيع الحقائب الوزارية أكثر عدلًا، تحفظنا على المقترح الذي يعرفه الجميع ، وتم تسريبه على وسائل الاعلام، وأبلغنا موقفنا هذا في حينها للأخ رئيس الوزراء والأخ الرئيس، مرحبين بما تم التوافق عليه في شأن الوزارات التي أسندت للمجلس الانتقالي. مقترحين آلية عادلة فيما تبقى من الوزارات.

وأشار إلى أنه كان هناك رفض مستمر، صاحبته تدخلات من بعض السفراء تم الإيعاز بها، لافتا إلى أن المؤتمر كان أمام خيارين أما القبول بما عرض علينا، أو الرفض وعدم المشاركة في الحكومة، فيبدو الحزب متطرفا معرقلا وفي أحسن الأحوال مغردا خارج السرب أمام حلفائه في الشرعية وأشقاءنا في التحالف وأصدقاءنا في المجتمع الدولي،

وأكد أن الرفض والقطيعة في بعض التفاصيل ليست من الحكمة والكياسة في شيء، موضحا أن قيادة المؤتمر مع تطبيق متزامن للشقين السياسي والعسكري في اتفاق الرياض، قبل الإعلان عن الحكومة.

وأضاف "أن عدم الإصرار على تنفيذ الاتفاق كاملًا غير مجزأ وغير منقوصًا كما نصت بنوده وكما جاء في الوثائق الأخرى التي تم التوقيع عليها، إن عدم الإصرار بل والتصلب فيه يحمل في طياته مخاطر جمة وحقيقية على وحدة وسيادة وأمن واستقرار اليمن، وعلى المنطقة كلها".

وتابع "ليست المشاركة المؤتمرية في الحكومة بهذا التوزيع غير العادل للحقائب الوزارية إلا محاولة أخرى، أخشى أن تكون الأخيرة، لإنقاذ ما يمكن انقاذه في جبهة الشرعية، التي تعيش مراحل صعبة من وجود يرغب البعض في غيابه كليَّةً من المشهد السياسي، ونحرص على بقائها حرصًا على وحدة الوطن".

وأردف "لم نقايض مشاركتنا في الحكومة بأي شيئ، ولم نعطي لغير الاعتبارات الوطنية مكانا في حساباتنا، ولسنا على استعداد للمقايضة، ولكنها (مشاركتنا) في الحكومة مساهمة وطنية مؤتمرية دعمًا لمقاتلينا وكل الوطنيين الصامدين على اختلاف مشاربهم في كل الجبهات".


لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا