::توفي منهم 208.. ائتلاف حقوقي يرصد تعذيب 1635 مختطفا في سجون الحوثي       ::إصلاح المهرة: الوضع في المحافظة يتطلب توحيد الجهود للحفاظ على السلم الاجتماعي       ::القوات المشتركة تفكك عشرات الألغام والعبوات الناسفة الحوثية غرب حيس       ::الانتقالي يعلن مقتل اثنين من قياداته العسكرية في أبين     

 

أخبار حضرموت

مصدر: صنعاء وعدن تستحوذ على إيرادات بملايين الدولارات كرسوم من السفن بموانئ حضرموت وشبوة

كتب : حضارم نت ـ متابعات 15/11/2020 13:14:36


قال مصدر في الهيئة العامة للشؤون البحرية مكتب المكلا، إن الهيئة بمكتبها الرئيس استحوذت على عشرات ملايين من الدولارات من الموانئ النفطية في كل من حضرموت وشبوة باسم رسوم حماية البيئة البحرية.

ووفقا للمصدر يتم أخذ تلك الرسوم من السفن التي ترسو بتلك الموانئ النفطية من أجل شحن النفط حيث يتم فرض عليها رسوما على كل طن من حمولتها الطنية ما يعني أخذ على كل سفينة عشرات الآلاف من الدولارات.

وذكر المصدر أن المبالغ المقدرة بملايين الدولارات التي تم الاستحواذ عليها من الهيئة بمركزها الرئيس بدء من العام 2001م تكشفت عندما كان المركز في صنعاء واستمرت بعد انتقال المركز إلى عدن في العام 2011 بعد اشتعال أزمة بين فرع الهيئة بالمكلا والمركز الرئيس بعدن، حيث ضاق صبر فرع المكلا من الظلم والتهميش من قبل صنعاء وعدن ولجأ إلى القائم بأعمال وزير النقل سالم الخنبشي الذي وجههم بأخذ نسبة 40% من جميع إيرادات الفرع لتطوير الفرع وتمكينه من أداء مهامه.

وبحسب المصدر تم الحصول عليها فإن فرع الهيئة بالمكلا لديه عدد (9) تسعة موظفين فقط بينما في الفروع الأخرى مع المركز الرئيس فإن العدد يتجاوز الـ ( 300) موظف، كما أن الفرع يمارس مهامه من عدد ثلاث غرف مستأجرة بالمكلا بينما تم بناء وزارة النقل والمركز الرئيس السابق في صنعاء وبناء مقر للمركز الرئيس المنقول في عدن وبناء مقر في فرع الهيئة بالحديدة ، كما أن الفرع لايوجد معه زورق مكافحة تلوث بحري ولا معدات مكافحة تلوث بحري بينما تمتلك محافظة عدن عدد زروقين متخصصين لمكافحة التلوث البحري وهما مزودين بالمعدات والأجهزة المتكاملة إضافة لمعدات متكاملة لمكافحة التلوث البحري وكذلك الوضع في محافظة الحديدة وتم حرمان حضرموت وشبوة من ذلك ، وفي جانب منح الدراسة للملاحة البحرية والهندسة البحرية فقد تم تعزيز الفروع الأخرى بعشرات من الطلاب المبتعثين للدراسة في الخارج على حساب الهيئة بينما في حضرموت وشبوة تم تأهيل فقط ثلاثة أشخاص ، وفي جانب المواصلات فللأسف فإن حضرموت لايوجد معها أي وسيلة مواصلات .

وأشار المصدر إلى أن "الظلم والتهميش" لفرع الهيئة بحضرموت انعكس على المحافظات الأخرى في نطاق عمله وهي شبوة والمهرة وسقطرى التي تم حرمانها بشكل كامل رغم مشاركتها في تحقيق ملايين الدولارات من الإيرادات لصنعاء وعدن .


لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا