:: حفل خطابي وفني بحضرموت بمناسبة الذكرى الـ 30 للاستقلال        ::المنظمة الدولية للهجرة: 164 ألف شخص نزحوا منذ بداية 2020       ::الأمم المتحدة تدعو لوقف التصعيد العسكري في الحُديدة       ::محافظ شبوة يوجه بربط حوافز كوادر مستشفى عتق بمستوى الأداء الوظيفي     

 

رياضة

مونديال قطر.. عامان على ركلة البداية

كتب : حضارم نت ـ الجزيرة 20/11/2020 19:18:09


بعد عامين من الآن وبين جنبات ملعب "البيت"، وتحديدا في 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، تنطلق صافرة أولى مباريات مونديال قطر، وهو الأول من نوعه في الشرق الأوسط والعالم العربي.

ومع تسارع العدّ التنازلي لكأس العالم، تزداد وتيرة الاستعدادات في قطر لتقديم تجربة استثنائية، تتيح لعشاق كرة القدم من مختلف دول العالم الاستمتاع بسحر الشرق الأوسط والتعرف على ثقافته المميزة.

واكتملت البنية التحتية للبطولة بنسبة 90%، إذ جرى الإعلان عن جاهزية 3 ملاعب من أصل 8، وانتهت الأعمال الرئيسية في ملعبين آخرين، على أن تكتمل جميع الملاعب قبل انطلاق البطولة بأكثر من عام، مما يتيح اختبار جاهزيتها قبل الحدث العالمي بوقت كافٍ.

واستضافت الملاعب الثلاثة التي أعلن عن جاهزيتها -"خليفة الدولي"، و"الجنوب" و"المدينة التعليمية"- أكثر من 100 مباراة العام الجاري، في ظل إجراءات احترازية صارمة فرضتها تحديات جائحة كورونا، والتي حفزت عقول المنظمين على ضرورة اللجوء لبدائل مبتكرة لتشجيع النشاط الكروي على العودة.

كما تسير أعمال تطوير وتشييد البنية التحتية التي تنفذها دولة قطر لخدمة البطولة وفق المخططات، حيث يعمل مترو الدوحة العصري الآن بكامل طاقته، وتوشِك الدولة على الانتهاء من الطرق المحلية والسريعة، وتمضي أعمال توسعة مطار حمد الدولي وفق الجدول الزمني المحدد، حيث من المرتقب أن يلبي احتياجات أكثر من 50 مليون مسافر سنويا بحلول 2022.

وفي هذا السياق، وصف رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) جياني إنفانتينو العام الجاري بأنه كان "مليئا بالتحديات للعالم بأسره، ولكرة القدم دون استثناء".

وقال إنفانتينو "في الوقت الذي يفصلنا فيه عامان على انطلاق المونديال، أتوجه شخصيا بالشكر إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، على استضافة تلك البطولة التي أثق أنها لن تمحى من الذاكرة، وستترك إرثا مستداما يمتد إلى ما بعد 2022".

وأثنى إنفانتينو على الإصلاحات العمالية التي أعلنت عنها الحكومة القطرية مؤخرا، وقال "نجحت قطر في إحراز تقدم في بناء الملاعب، مع ضمان تنفيذ إجراءات صارمة لحماية صحة العمال، كما أن مباريات دوري أبطال آسيا التي تقام في قطر تظهر مرونتها وقدرتها على الأداء في ظل ظروف صعبة".

وواصل رئيس الفيفا قائلا "شهدت عن كثب خلال زيارتي القصيرة للدوحة منذ أسابيع قليلة التقدم الرائع في الاستعدادات، وأتطلع بكل ثقة إلى البطولة، في ظل التحول الإيجابي الذي أحدثته على الصعيدين المحلي والإقليمي، وكذلك التجربة الفريدة التي ستوفرها البطولة للجماهير من مختلف البلدان لمشاهدة أفضل نسخة من كأس العالم على الإطلاق".

من جهته، أعرب الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والارث حسن الذوادي، عن اعتزازه بالتقدم الذي أحرزته قطر خلال السنوات العشر الماضية، وقال "سجّلت مشاريع البطولة والبنية التحتية تطورا ملحوظا، ويسير العمل وفق ما هو مخطط له، لنشهد سويا -وقبل انطلاق صافرة المونديال بوقت كاف- الإعلان عن جاهزية كافة إستادات البطولة".

ومن المرتقب أن يكون مونديال قطر أكثر البطولات تقاربا في العصر الحديث، إذ لا تتخطى أطول مسافة بين ملعب وآخر 75 كيلومترا، بينما يبلغ أقصرها 5 كيلومترات، مما يوفر العديد من المزايا للاعبين، ومنها زيادة فترات الراحة والتدريبات والحد من التنقلات، وتجنب عناء السفر بالطيران الداخلي، والإقامة والتدريب في مقر واحد طوال مدة البطولة، فضلا عن إمكانية مشاهدة أكثر من مباراة يوميا في دور المجموعات في ظل جدول البطولة الحافل بـ4 مباريات يوميا.

وأعلن في يوليو/تموز الماضي عن موعد المباراة الافتتاحية للمونديال على ملعب "البيت"، والذي يتسع لـ60 ألف متفرج، بينما ستقام المباراة النهائية على ملعب "لوسيل" الذي يتسع لـ80 ألف متفرج في 18 ديسمبر/كانون الأول 2022، وهو ما يوافق اليوم الوطني لدولة قطر.

 


لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا