الشاعر عبدالقادر الكاف ابن الغناء تريم
28/05/2014 08:15:15
بقلم: سعيد بامكريد

تعتبر مدينة تريم أحد أهم الحواضر الحضرمية واكثرها شهرة داخل حضرموت ، بل وعلى مستوى أقليم الجزيرة والخليج الذي تنتمي اليه حضرموت 0


تميزت تريم عن غيرها من مدن حضرموت صغيرها وكبيرها بحضورها الواسع والمشهود له على مدى قرون عديدة من تاريخ حضرموت وجزيرة العرب قاطبة 0

يتجلى هذا الحضور في المشهد الثقافي العام بمكوناته المختلفة خصوصا الديني والشعري والموروث الفني وبالذات الغنائي منه 00 من هذه المدينة الساحرة صدحت المآذن بالتكبير لجهاد المرتدين في صدر الاسلام، ومنها انطلقت كتائب الدعوة الى الله بالكلمة والموعظة الحسنة ، من بيوتها الفسيحة وقلوب ابنائها العامرة بالحب والايمان صعدت الاشعار الصوفية النقية والاناشيد الاسلامية والغناء العاطفي النظيف 0

ظهر بوضوح مع بدايات القرن العشرين بتلك المدينة الخلابة لون شعري خاص جمع بين سحر البيان وروحانية المكان واسرار الغناء الجميل 0

ينسب المؤرخون هذا اللون من الشعر الى أحد ابرز شعراء هذه المدينة وهو ( حداد بن حسن الكاف ) رحمه الله رحمة واسعة ، الذي ينظر اليه كمؤسس لهذا اللون الشعري المسمى ( شعر الدان ) او أغان الدان بسبب قابليته للغناء 0

المدينة تريم تزخر بالشعراء والفقهاء والمتصوفة وكبار الفنانين وفي مقدمتهم فنان الجزيرة والخليج سفير الغناء الرفيع / أبوبكر سالم بلفقيه 0

في هذه المدينة الساحرة الخلابة بأهلها وناسها الميامين ، وهذا المناخ االصافي الجذاب والمشهد الثقافي الخلاق جاء شاعرنا ( عبدالقادر الكاف ) منتميا لكل هذا الجمال الاخاذ ، النسب الحسن ( آل الكاف ) الجد حداد بن حسن ، المدينة المعمورة بالذكر ( جنة الدنيا تريم ) 00

ولد الطفل عبدالقادر محمد الكاف في 26ديسمبر عام 1952م بمدينة الشعر والشعراء ، تريم الغناء 00اكمل المرحلة الثانوية ، ثم درس بكلية التربية بجامعة عدن لمدة عام واحد 00بعدها عمل مدرسا لمدة ثلاث سنوات 0

عمل موظفا بوزارة الثقافة والسياحة في عدن ، ثم اانتقل الى مكتبها بسيئون وادي حضرموت حتى وفاته 0

التحق بدورتين في دراسة الموسيقى وتحصل على شهادة من معهد الفنون الجميلة بعدن بدرجة جيد جدا 0

ملحن معترف به وصاحب ثقافة موسيقية عالية 00 يعزف على آلتي العود والكمان ، وقد قام بنفسه بتلحين اغلب اشعاره المكتوبة 0

غنى له كبار فناني حضرموت ومطربيها مثل : كرامة مرسال ، علي العطاس ، حسن باحشوان ، وآخرين 0

عضو اتحاد الادباء والكتاب اليمنيين 0

عضو اتحاد الفنانين اليمنيين ، وابرز مؤسسي فرعه بوادي حضرموت 0

صدر له ديوان شعر بعنوان ( ربيع الهوى ) 0

نالت الكثير من قصائده شهرة واسعة حتى ان بعضها قام بأدائها عدة فنانين كل واحد منهم بطريقته ، كما هو الحال مع قصيدته ( تكبر علينا ) التي يقول فيها :

( تكبر علينا تكبر علينا

تكبر حبيبي لما أبتلينا

تناسى الليالي وقاطع وصالي

و أيام فيها شربنا وأرتوينا

******
قد كان طبعه حلا ايام كنا سدود

كنا حبايب و لا حد مثلنا في الوجود قد كان يفرش طريقي بالزهر والورود

والحب جنة على دربه تهنينا

*******

وغروه أهل الحسد وعلموه الغرور

خلوه ينسى ونحن ما تناسينا )

هذه الكلمات الرشيقة والعوطف الرقيقة شقت طريقها ببساطة الى قلوب الناس ومشاعرهم ، هذه التلقائية في كلمات وقصائد عبدالقادر الكاف جعلته وهو لم يزل شابا في الصف الأول من شعراء الأغنية في حضرموت ، وأسنطاع تجاوز الكثير من اقرانه شعرا ولحنا ، فقد نالت الحانه نجاحا لم يقل شأنا عما حصدته قصائده ونصوصه الشعرية الجميلة 0

شارك الشاعر عبدالقادر الكاف بجدية في الانشطة والفعاليات الثقافية التي يتم تنظيمها في وادي حضرموت ، حيث كانت له مشاركات ادبية في الامسيات الشعرية لفرع اتحاد الادباء في الوادي والتي قدمته لجمهوره شاعرا غنائيا متفوقا 0

في نفس السياق ، سياق النجاح وسعة الانتشار تأتي قصيدته الغنائية : (عاد نحنا ) التي يقول فيها :

(عاد نحنا ما أنسجمنا عاد نحنا

عاد نحنا ما أتفقنا عاد نحنا

عادنا الا في البداية ماتوصلنا لغاية

ما وصلنا في هوانا حتى لانصف الطريق

****************

الهوى والحب ظاهر في عيونك

بالضنا والشوق تحكي جفونك

شوق في قلبي وقلبك

لا متى نصبر بربك

كم صبرنا واحتملنا

في الهوى ما لا نطيق )

نجح الشاعر عبدالقادر الكاف نجاحا حقيقيا في التعامل مع عاطفة ( الحب ) ومايحمله من تقلبات ومنغصات تجعل المحبين يعانون الفرح والحزن ، السعادة والالم والعديد من حالات القرب والهجر وغيره 0

من أبرز قصائد الحب والعذاب لديه حسب تقديري ثلاث قصائد : ( عذبونا الحبايب ) و ( على عينك ) و ( أنت السعادة ) 0
يقول في قصيدته الاولى عذبونا الحبايب :

( عذبونا الحبايب في الهوى عذبونا

علمونا السهر في حبهم سهرونا

لبيت لما العيون السود نا دونا

حسبتهم للسعادة با يودونا

ولكن يوم شبكونا في الاشباك تركونا

للبكاء والسهر للشوق خلونا )

المقطع الذي ذكرنا ملىء بالبكاء والدموع والسهر والشكوى من الحبايب ، ويلوم نفسه لتورطه في حب افضى به الى الحزن والالم والمعاناة ، حتى يصل الى ختام القصيدة فيقول :

( أحباب لكنهم في الحب ضرونا ) 0

في قصيدته ( على عينك ) نجد امامنا لوحة ايجابية عن الحب تبعد عنا آثار الم وحزن قصيدته ( عذبونا الحبايب ) حيث يقول :

( على عينك أنت ياحاسد على عينك

تلاقينا والقمر شاهد على عينك

حبيبي جاء على وعده ونفذ في الهوى عهده

و يا سعدي و ياسعده ويا حاسد على عينك

اتى والشوق لي حمله وترك عيشته واهله

على شأني انا كله ويا حاسد على عينك )

الحقيقة الماثلة امامنا بأن هذه القصيدة مليئة بمشاعر الحب الدافئة والرائعة التي من المحبين اكثر صدقا واندفاعا للتعبير عن عواطفهم ببراءة عجيبة انظر ماذا يقول في ختام هذه القصيدة :

( برب الحب أقسم لي بان يوهب حياته لي

ويترك كل شي لاجلي ويا حاسد على عينك

مسك يدي على يده وعاهدته على وده

حرام الحب من بعده وياحاسد على عينك )

ذكرتني البيت قبل الاخير ببيت مماثل له في المعنى للشاعر الكبير الراحل ( لطفي جعفر أمان ) حين يقول في قصيدته الشهيرة التي غناها الموسيقار ( أحمد قاسم ) :

( هات يدك على يدي أعاهدك وتعاهدني )

في قصيدته الثالثة ( أنت السعادة ) تفوق شاعرنا عبد القادر الكاف على أقرانه في نثر مشاعر الحب بمهارة وفنية عالية ، هاهو يقول :
( اانت انت انت السعادة

وانت حبك عندي زيادة

انت ومهما قالوا الناس عنك

انت حبيبي ولا بد لي منك

انت عيوني وتسلم لي عيونك

أ نت الحبيب الذي دورت له سنين

وبقيت في انتظاره في كل لحظة وحين

هيهات يا زين يازين ان احيا بدونك )

قصائد عديدة لهذا الشاعر حصدت انتشارا واسعا ، ونالت من الجمهور اهتماما كبيرا ، اذكر من هذه القصائد : ( يا بوالوشامة ) التي يقول فيها :

( يا بو الوشامة رحنا وعدنا لك بالسلامة


من لامنا ماسمعنا كلامه اللي يحب مايخاف الملامة)

وكذا قصيدته الاخرى ( ما يكفيك ) التي يقول فيها :

( ما يكفيك انك استغليت فكري ما يكفيك

ما يكفيك اني قلت اشعار حبي كلها فيك )

وعشرات القصائد التي تنضح حبا وجمالا وسحرا 00

بقلم : سعيد بامكريد