::الحكومة توجه باعتماد اثنين مليار ريال لمواجهة تداعيات كارثة السيول في تريم وتعويض المتضررين       ::مؤسسة العون للتنمية تطلق مشروع الإغاثة العاجلة عبر ثلاثة برامج لتخفيف تداعيات كارثة سيول تريم       ::الائتلاف الوطني الجنوبي: ندعم الجهود الدولية للوصول لحل سياسي واستعادة الدولةوفق المرجعيات       ::الحكومة توجه باعتماد اثنين مليار ريال كتدخل عاجل لمعالجة تداعيات كارثة سيول تريم بحضرموت     

 

أخبار حضرموت

بتكلفة 36 مليون دولار .. إرساء مشروعي أبراج نقل الطاقة بوادي حضرموت

كتب : حضارم نت - متابعات 28/04/2021 21:00:45


 

أرست لجنة المناقصات العامة بالوادي و الصحراء في اجتماعها المنعقد يوم أمس برئاسة وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي و الصحراء عصام حبريش الكثيري ، مشروعي أبراج نقل الطاقة الكهربائية من المحطة الغازية خرير - قريو بتكلفة إجمالية بلغت 36 مليون 527 الف دولار بتمويل من السلطة المحلية بالوادي و الصحراء من حصة المحافظة من عائدات النفط .

و ارست اللجنة مشروع توريد و تركيب المحطات التحويلية بقدرة 2 × 80 ميجا فولت امبير ، على شركة بن الاشول للتجارة بالائتلاف من شركة شنت الصينية بتكلفة 27 مليون و 341 الف 975 دولار ، و مشروع أبراج نقل الطاقة بطول 27كم على شركة بلبحيث للتجارة بالائتلاف مع شركة السد العالي المصرية بتكلفة 9 ملايين و 185 الف و 356 دولار على أن يتم تنفيذ المشروعين خلال فترة سنتين .

و أشار وكيل وادي حضرموت عصام الكثيري إلى أن مشروع ابراج نقل الطاقة يمثل أحد أهم المشاريع الإستراتيجية التي عملت السلطة المحلية بالوادي و الصحراء على اعتمادها رغم تكلفتها المرتفعة في سبيل تنفيذ مشروع التحول الكامل في توليد الطاقة الكهربائية عبر المحطة الغازية ، و إستقرار خدمة الكهرباء للمواطنين ، مضيفاً إلى أن المشروع يحظى باهتمام و رعاية من رئاسة الجمهورية و الحكومة و السلطة المحلية بالمحافظة ، موضحاً إلى أن إرساء المشروع يعد تتويجاً لمرحلة طويلة من الإجتماعات و النقاشات و مراجعة عروض مقدمة من أكثر من 16 شركة محلية و إقليمية عبر لجنة المناقصات العامة و شركة سي سي جي الأردنية المشرفة على المشروع و الطاقم الفني بالمؤسسة العامة للكهرباء منطقة وادي حضرموت .

بدوره أشار المهندس صلاح علي بن حريز مدير المشروع إلى أن أبراج نقل الطاقة و المحطات التحويلية ستعمل على تصريف كامل الطاقة المنتجة من المحطة الغازية حتى 200 ميجا وات في المرحلة الأولى و سيعمل على التقليل من فاقد الجهد و القدرة الكهربائية و تحسين مستوى الكهرباء كما أنها تستطيع تحمل الظروف الطبيعية الصعبة من رياح وغيرها بالإضافة إلى الاستغناء على محطات الكهرباء العاملة بالديزل و التي كانت تستنزف خزينة الدولة بمبالغ طائلة ، مضيفا إلى أن المرحلة الأولى للمشروع ستعمل على تركيب ابراج نقل الطاقة من المحطة الغازية حتى محطة قريو على تشمل المرحلتين الثانية و الثالثة على تركيب ابراج نقل إلى محطتي بدره و الغرف .


لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا