::وزير الصحة يعلن عن إنشاء 14 مصنعاً للأكسجين بتكلفة 4 مليون دولار        ::الأسير "كممجي".. لم يصل لقبر أمه وحاولت إسرائيل قتله مرتين        ::غوتيريش يأسف "بشدة" لإعدامات ميلشيا الحوثي      

 

رياضة

مستجدات الساعات الأخيرة قبل انطلاق الدوري اليمني

كتب : حضارم - نت - كووورة 14/09/2021 17:45:17


يجري الاتحاد اليمني لكرة القدم، اليوم الثلاثاء آخر ترتيباته لانطلاق دوري الدرجة الأولى للموسم 2021-2022 غدا الأربعاء.

وفي اليوم الأول يلعب شعب حضرموت ضد اتحاد إب ضمن المجموعة الأولى في سيئون، بينما يلتقي الصقر وشعب إب على ملعب الخليفي بمدينة عتق عاصمة شبوة.

ويشارك في الدوري 14 فريقا، وصل غالبيتهم إلى مكان الاستضافة، ماعدا فرق عدن: التلال، والوحدة، والشعلة التي أعلنت في وقت سابق انسحابها من البطولة ما لم يلغي الاتحاد اليمني لكرة القدم عقوباته التي وقعها سابقا ضد أندية المنصورة والجلاء والميناء.

وكشف مصدر خاص في الاتحاد اليمني لكرة القدم لكووورة أن الاجتماع الفني للبطولة سيعقد مساء اليوم أو صباح غد لمناقشة ترتيبات انطلاق الدوري، إضافة لجدول التدريب على ملعبي البطولة في مدينتي عتق، وسيئون.

وكلف الاتحاد لجنة إشرافية عليا ولجنتين ميدانيتين في المدينتين لتسهيل مهمة لجنتي الحكام والمسابقات في إدارة المسابقة التي تقام لأول مرة منذ نحو 7 سنوات.

كما اختارت لجنة الحكام 40 حكما لإدارة مباريات الذهاب قسمتهم بالتساوي بين عتق وسيئون.

وستلعب المجموعة الأولى الذهاب في سيئون، ثم تتبادل الأماكن مع مجموعة عتق في الإياب.

ويصعد 4 فرق إلى نهائيات الدوري ويهبط مثلهم للدرجة الثانية.

وكانت أندية مثل اليرموك والعروبة قد طالبت بإلغاء الهبوط استجابة لمطالب فرق كثيرة.

وتحدث الصحفي الرياضي شكري حسين لكووورة عن الصعوبة الكبرى التي قد تصعب استمرار الدوري اليمني أبرزها وجود ملعب معشب وحيد في عتق وآخر في سيئون.

وأكد أنه ذلك سيؤثر على استعداد الفرق ويقلل فرصة التدريب ومعالجة الأخطاء بين المباريات.

واعتبر قرار إقامة الدوري في حد ذاته بمثابة إنجاز يجب الحفاظ عليه، مشيرا إلى أنهم يتوقعون في الوقت نفسه ألا يبلغ المستوى الفني طموح الرياضيين اليمنيين.

وتأسف بشدة لغياب أندية عدن "التلال والوحدة والشعلة"، متمنيا أن تشهد الساعات المقبلة انفراجة تعيدهم للمسابقة "حتى تكتمل الصورة الجميلة".

وطالب حسين الطرفين بتغليب المصلحة العامة للأندية والكرة اليمنية.

أما عمر بلفقيه حارس التلال ومنتخب جيبوتي سابقا، فكتب عبر فيسبوك: "أعتقد أن الاتحاد اليمني لا يستطيع تهبيط الفرق المنسحبة، لعدم توفر الظروف المناسبة لتسيير الدوري، أقلها عدم وجود ملاعب للتدريب".

وصرف الاتحاد اليمني 40 ألف دولار لكل فريق من الـ 14 المشاركين في الدوري بهدف تأمين وجودهم في المسابقة التي ينظمها الاتحاد بضغوط محلية وخارجية أهمها مطالبات الفيفا للاتحاد بإقامة البطولات كشرط للحصول على الدعم السنوي، واتهام الإعلام اليمني للاتحاد بالعجز عن إقامة البطولة.

ويتبقى نحو 24 ساعة ستختبر قدرة الاتحاد اليمني على إقامة بطولة مكتملة بمشاركة كل الفرق أو إطلاقها مشوهة بمن حضر، وتجاهل أن الغائبين من أعرق الفرق على مستوى اليمن والجزيرة العربية، إذ تأسس التلال في 1905، ووحدة عدن في 1920.


لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك ... إضغط هنا



التعليقات